آخر تحديث

العثور على أعمق مغارة في منطقة الشرق الأقصى

عثر علماء الكهوف الروس على مغارة نادرة يبلغ عمقها 170 مترا في إقليم الشرق الأقصى الروسي.

وتعد هذا المغارة أعمق مغارة في المنطقة ، علما أن الرقم القياسي السابق كانت قد حطمته منذ 40 عاما مغارة “سوليانيك” (المغارة الملحية) التي بلغ عمقها 125 مترا.

صرح بذلك مدير نادي خبراء الكهوف “اوميكس” في إقليم (بريموريه) الروسي فيكتور شادرين الذي قال:”إن المغارة عثر عليها في جوف ضهر “هينغان” الجبلي، حيث بلغ طول ممراتها التحترضية 550 مترا. كما اكتشفت بحيرة في قعرها”.

وأضاف قائلا:” نعتزم إنهاء عملية المسح الطوبوغرافي للمغارة ورفع طلب مرفق بمواصفات المغارة إلى لجنة تسجيل المغاور التابعة للجمعية الجغرافية الروسية”. و أوضح الخبير أن المغارة تضم عددا من الكهوف الصغيرة ، ومن ضمنها “كهف النيازك” على عمق 115 مترا، وكهف أطلق عليه اسم “شاطئ الهياكل العظمية” يقع على عمق 170 مترا حيث تقع البحيرة.

المصدر: نوفوستي