آخر تحديث

السجن 21 شهرا لمحترف كرة القدم ميسي ووالده بتهمة التهرب الضريبي

قضت المحكمة الضريبية، اليوم الأربعاء، بالسجن 21 شهرا على اللاعب الارجنتيني ليونيل ميسي ووالده بتهمة التهرب الضريبي.
وذكرت تقارير إخبارية انه تم ” الحكم على نجم نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي ووالده بالسجن 21 شهرا بتهمة التهرب الضريبي”.
ووجهت اتهامات لميسي ووالده خورخي بالاحتيال على السلطات الإسبانية من خلال التهرب من ضرائب مستحقة بقيمة 4.2 ملايين يورو 4.6 ملايين دولار عن الفترة من 2007 وحتى 2009.
ونفى ميسي ووالده كل الادعاءات الموجهة لهما، وقال اللاعب إنه ليست لديه “أي فكرة” عن الكيفية التي تدار بها أموره المالية، حيث إنه يثق في والده، ولم يفكر أبدا في أنه قد يخدعه.
وكان والد اللاعب الأرجنتيني قد حاول في أقواله تبرئة نجله ونفي صلته بالكيفية التي كانت تدار بها أموره المالية وحقوقه التجارية.
ودفع ميسي ووالده مبلغ خمسة ملايين يورو إلى سلطات الضرائب باعتبارها “مبالغ لتصحيح الوضع” بعد اتهامهما رسميا في حزيران عام 2013