آخر تحديث

وزيرة الصحة والبيئة توعز بتسخير كافة الامكانيات لضمان تقديم افضل الخدمات الطبية لجرحى تفجيرات الكرادة

جاء ذلك خلال زيارتها برفقة عدد من المدراء العامين في مركز الوزارة الى مصرف الدم المركزي ، للوقوف على رصيد قناني الدم ، وخاصة الاصناف النادرة ، وتؤكد من هناك ان اندفاع العراقيين وتسابقهم لنيل شرف التبرع بالدم ، انقاذا لحياة اخوانهم وابناءهم الجرحى ، انما هي رسالة للعالم بتوحدهم في مواجهة قوى الظلام والارهاب والتكفير ، لم يفرقهم في ذلك دين او مذهب .
اعقب ذلك زيارتها الى الجرحى الراقدين في دائرة مدينة الطب ، وزيارة مستشفى الحروق للاطمئنان على كفاءة تقديم الخدمات الطبية للجرحى الراقدين ، وتوعز بتقديم الدعم المالي اللازم لتوفير الضماد البايولوجي للجرحى المصابين بالحروق ، لتختتم الزيارة بعدها الى دائرة الطب العدلي ، وتلتقي خلالها عددا من عوائل الشهداء لتعزيتهم ، وتحتضن احدى امهات الشهداء وتشاركها البكاء ، في صورة ابكت جميع الحضور ، وتستمع الى معاناتهم لتوعز مباشرة الى مدير عام الطب العدلي بضرورة اختزال الاجراءات الادارية ، وبما يخفف من كاهل المواطنين ، ومنها التنسيق مع وزارة الداخلية بضرورة تواجد عناصر منهم في دائرة الطب العدلي لتسليم الاستمارات الخاصة بالجثث المجهولة للشهداء ، كما اوعزت بان تكون خفارات المدراء العامين وتواجدهم خلال فترة العيد في دائرة الطب العدلي بغية تذليل كافة الصعاب امام عوائل الشهداء .